الرئيسية / لاعبين / نبذة عن الملك فرانشيسكو توتي

نبذة عن الملك فرانشيسكو توتي

0_3998952

للوفاء معنى كبير في حياتنا اليومية. لكن هل توجد هذه القيمة في عالم كرة القدم ؟ الجواب هو نعم بكل تأكيد و عنوانها هو الملك الايطالي فرانشيسكو توتي. هذا اللاعب انضم الى فريق نادي روما للشباب موسم 1989 – 1990 قبل ان يلتحق بفريق الاكابر موسم 1993 – 1994 لتبدأ رحلة وفاء و نجاح لم تنته الى اليوم. توتي او اسطورة روما كما يحلو لعشاقه مناداته رفض كل الاغراءات و العروض المجنونة و فضل البقاء طوال مشواره الكروي مع الفريق الذي احبه منذ الصغر ليعطي بذلك درساً في الاخلاق لكل من يركض وراء الاموال و الشهرة في عالم الساحرة المستديرة و الامثلة على هذا كثيرة

ـ بدايات الملك

الانطلاقة الحقيقية كانت في موسم 1997 – 1998 حيث اصبح توتي حينها علامة مسجلة في نادي روما. و صار يصنع الفارق في كل مباراة يشارك فيها. و امام عروضه الرائعة منحه المدرب التشيكي دزيمان شارة قيادة الفريق في الموسم الذي يليه و هو في الثانية و العشرين من العمر ليبقى حاملاً لها الى يومنا هذا. بعد موسمين توج توتي باللقب الوحيد للدوري الايطالي طوال مشواره و الثالث في تاريخ نادي العاصمة الايطالية تحت اشراف المدرب المحنك فابيو كابيلو و رفقة نجوم كبار كالارجنتيني غابرييل باتيستوتا و الايطالي فيتشينزو مونتيلا و غيرهم. كان جيلاً رائعاً من اللاعبين صار من خلالهم نادي روما فريقاً لا يقهر. في تلك الفترة تحدثت وسائل الاعلام عن وصول عرض خيالي من نادي ريال مدريد لضم الملك لكن هذا الاخير رفض معرباً عن رغبته في اكمال مشواره الى النهاية مع ناديه الام. خلال الميركاتو الصيفي لسنة 2003 عرض مالك نادي تشيلسي الانجليزي الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش مبلغ 150 مليون يورو للنادي الاحمر و الاصفر مقابل خدمات توتي و البرازيلي اميرسون ( 120 مليون يورو كانت من اجل اللاعب الايطالي ) لكن ادارة النادي رفضت. و لو كتب لهذه الصفقة ان ترى النور لكان الملك قد صار اغلى لاعب في تاريخ كرة القدم منذ سنوات عديدة

ـ فرانشيسكو مع منتخب بلاده

كابتن نادي روما تألق كثيراً خلال بطولة امم اوروبا لسنة 2000 حيث قدا منتخب بلاده للوصول الى المباراة النهائية. ضربة الجزاء التي سجلها في مرمى الحارس الهولندي فان دير سار في نصف النهائي اعتبرها الكثيرون من الاجمل على الاطلاق حيث نفذها اللاعب بمهارة كبيرة على طريقة بانينكا. ابرز انجاز لتوتي في مسيرته الرياضية كان التتويج مع منتخب ايطاليا ببطولة كأس العالم لسنة 2006. اللاعب قدم خلال الدورة عروضاً غاية في الروعة رغم انه لم يكن جاهزاً على المستوى البدني و توج بلقب افضل ممرر بأربع تمريرات حاسمة مناصفة مع البرتغالي لويس فيغو

عن مدير الموقع

إلى الأعلى
Read more:
ثُمن نهائي دوري أبطال آسيا

تأهل لخويا القطري و الاستقلال الايراني و كاشيوا ريسول الياباني و غوانزو الصيني الى ربع نهائي دوري أبطال آسيا بعد...

بايرن ميونيخ يفوز بكأس المانيا

فاز بايرن ميونيخ الالماني ببطولة كأس المانيا بعد انتصاره الصعب في الدور النهائي على مواطنه شتوتغارت بثلاثة اهداف لهدفين ليحقق...

Close